البيضاء:معلومات استخباراتية تسقط شبكة لترويج "البتكوين" الابتزاز             حصاد كورونا بالمغرب: 13 وفاة و9355 إصابة جديدة في يوم واحد             محمد السادس يتصل بابن زايد ويدين اعتداء الحوثيين على الإمارات             الملك يستقبل الأعضاء المنتخبين بمجلس السلطة القضائية ويتسلم أوراق اعتماد سفراء             قريبا            قريبا           
رصي راسك

من أجل مندوبية مغربية سامية فعلا لمكافحة الألسن

 
الشوارع TV

قريبا

 
عين الإبرة

المحامون/"جواز التلقيح"..عودة سؤال هل "كلنا سواسية"

 
تمغرابيت

دنيا وبعلها..بفرنسا لا فرق بين سوق اللجوء السياسي وسوق

 
البحث بالموقع
 
المغرب الرسمي

محمد السادس يتصل بابن زايد ويدين اعتداء الحوثيين على

 
مجتمع مدني

قدر اليسار بالمغرب: ينشق الحزب عن نفسه ثم ينشق الشقان


مجلس الحسابات للأحزاب: ردوا لخزينة الدولة حوالي 800

 
أسواق

ما العمل يا حكومة؟..سياحة المغرب تخسر آلاف الملايير

 
ما رأيكم ؟

تساؤلات و ملاحظات في سياق ضجة مسكن أسرة ميكري

 
فوانيس

من "الشوارع" إلى التايب: أنت أقوى من "كوفيد" مثلما

 
ميديا

كي لا تقبض الأزمة روح صحافة المغرب..أدنون يقترح "شركة

 
رياضة

التجاني يقدم قراءة في فنجان مغامرة الأسود بالكاميرون

 
 

هنا مخيم عايدة :الكل مسجون إلا الفراشات والطيور


أضيف في 30 مارس 2018 الساعة 52 : 22



 أحمد الجلالي


تركنا الحرم الإبراهيمي خلف ظهورنا وولينا الوجوه صوب مكان ما دخلناه ليلا.لم أعرف في البداية أين نحن ولم توقفنا.

توقت السيارات جميعها وترجلنا، كنت في السيارة الثالثة. عند النزول تراءى لي على ضوء مصابيح الشارع مفتاح ضخم علق في مدخل ذلك المكان من الأرض الفلسطينية.

مرحبا بكم في مخيم عايدة.

وقبل الاستطراد في هذا السرد لا بد من إعطاء القارئ غير الفلسطيني فكرة عن “مخيم عايدة”:

تأسس مخيم عايدة للاجئين، و يقع بالقرب من مدينة بيت لحم في الضفة الغربية من فلسطين عام 1950 بواسطة اللاجئين الذين قدموا من مناطق القدس والخليل.

ويأوي المخيم اليوم ما يزيد عن 4700 شخص. وبفعل سياسة الخنق التي يمارسها الاحتلال، لم ينم هذا المخيم من حيث المساحة رغم أن تعداد سكانه صار بالآلاف،مما يجعل هذه القرية من أكثر الأماكن كثافة سكانية في العالم.

لكم أن تتصوروا حال قرابة خمسة آلاف إنسان في مساحة كيلومتر مربع إلا ربعا. وكل هذا في واقع اقتصادي واجتماعي غاية في الهشاشة، ذلك أن نسبة البطالة تبلغ 43%، في ظل الصعوبة الكبيرة للوصول إلى سوق العمل داخل الكيان الإسرائيلي.

استقبلنا شباب من أهالي المخيم بترحاب لم يعد غريبا علينا في تلك الأيام التي قضيناها بفلسطين،أو بالضفة الغربية فقط من فلسطين السليبة.

ولأن مصابيح الكهرباء بأزقة المخيم كانت متهالكة فلم يكن يسيرا تبين الوجوه.

أول شيء أثار حاسة الشم عندنا رائحة كريهة جدا تنبعث من كل مكان. لم يترك مستقبلونا حيرتنا تطول فجاء الجواب سريعا وصادما مع اعتذارهم عن شيء هم ضحيته.

هل تتوقعون السبب؟

ببساطة صهيونية لا إنسانية عنصرية مقيتة، قامت قطعان جيش الاحتلال بملء أطنان كثيرة من مياه الصرف الصحي الملوثة بالقاذورات ورشت بها المخيم كله.

لا تستغربوا قرائي،فهذا أضعف مكر سلالة يأجوج وماجوج تجاه المواطن العربي، مسلما ومسيحيا، وغير بعيد عن كنيسة المهد حدث كل هذا.

انتابتني نوبة من الغضب الكاسح.شعرت أن هذه الأمة المسماة عربا ـ وليس أهل مخيم عايدة المرابطين ـ هؤلاء العرب نفطهم وبشرهم ومساحاتهم المترامية وذهبهم وجيوشهم وزراعتهم وزفتهم.. ليسوا بين الأمم في زمن الاستعلاء الصهيوني سوى كتلة براز رشها جيش الاحتلال برذاذ الخراء.

قلت لنفسي بمرارة: وأنت أيها الصحافي الذي دخل هذه المهنة بنية فعل شيء..انتهيت إلى مجرد قائل من القائلين..أنت أيها العاجز عن غير الكلام، أنت ابن أمية عربية قدت من عجز خاريء بوعي أخرأ منه..تفو تفو تفو..

لفتني غمامة سوداء من الحزن القاتل، شعرت برغبة حارقة في الانتحاب وسط سكان المخيم، تمنيت أن أعلق عنقي في ذلك المفتاح العملاق، مفتاح العودة ومعي كل خونة الأمة وكلابها، تمنيت لو أن راسي صار فأسا متفجرة فأضربه مع جدار الفصل العنصري فيتفجر ذلك السور العار على وجه الإنسانية الكذابة المنافقة وتصيب شظاياه عيون المتفرجين على أكبر مأساة في تاريخ الإنسان فتعميهم جميعا.

انتشلني زميل من موريتانيا من كوابيسي الصاحية وأشار علي أن اتقدم لأن الجماعة ساروا في زقاق آخر.

سرت خلف زميلي عبد الله المختار بخطوات منكسرة فوجدت نفسي مع بقية الزملاء في ساحة صغيرة من ساحات المخيم المزدحم.

الفلسطينيون قدرهم المقاومة، وهم مبدعون فيها بل أساتذة العالم في هذا الفن.

في الساحة رسومات كثيرة بدلالات مؤلمة. صورت ما استطعت، لكن عبارة بعينها ستبقى في الذاكرة ما حييت كتبت بالعربية والانجليزية مع صور طيور تقول بالحرف: “هنا فقط الفراشات والطيور حرة”.

حلمت بأن نصير جميعا طيورا أبابيل نرمي الظالم بحجارة من سجيل.

رباه أغث هذا الشعب بطيورك السجيلية.

 www.achawari.com

 







 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بعد اليمن..نظام بن سلمان يتفرغ لقصف شرف المغربيات

جائزة للوزير أخنوش إن كان يعرف أين تقع هذه الأرض

ذكرى رحيل بوعبيد ..تصويب دعاء غير مأثور لوهبي

كل أرقام منطمة "أوكسفام" غلط في غلط.. اسألوا لحليمي

من لا يحب زيارة فلسطين التي تسكن ضميرنا ووعينا

الترويج للقضية الوطنية بأمريكا ليس عيبا العيب لو غابت المردودية

سي لفتيت..هيا نطارد كائنات أسوأ من تلك الفيديوهات والصور

إلى فلسطين.. من القنيطرة مرورا بتونس فمطار الملكة علياء

رئيس الحكومة + أفيلال+ الوافي..جربوا حياة الشعب "بصح"

إسرائيل نبي الله فما هذه "الإسرائيل" التي صنعوها؟

هنا مخيم عايدة :الكل مسجون إلا الفراشات والطيور





 
خبر وتعليق

البيضاء:معلومات استخباراتية تسقط شبكة لترويج

 
5W

لفتيت و "دوار دوار/خيمة خيمة"..إليك مقترحات من أهل مكة

 
ربورتاج

في القدس بكنيسة القيامة .."أسست" جمعية "الإنسان أولا"

 
خارج السرب

الإبراهيمي وحمضي: "كوفيد" هاوا با يشعل.. "أوماكرون"

 
تابعونا على الفيسبوك
 
مدن وبوادي

حصاد كورونا بالمغرب: 13 وفاة و9355 إصابة جديدة في يوم

 
صحراؤنا

المغرب مدعو لاستثمار الموقف الإيجابي لـ CIA لصالح

 
فلسطين

نابلس تشتعل..مواجهات طاحنة بين شبان فلسطينيين وقُطعان

 
مدن الملح

تصعيد خطير..الحوثي يضرب قلب الإمارات..الحصيلة: قتلى

 
دولي

في مصر "أم الدنيا".. مشروع قانون لمنع الانتحار

 
ذاكرة

بوعياش تُعيد الحياة لمعتقل "تازمامارت" بـ 12مليون درهم