قبيل العيد لكبير..فُــرجت..فكاك وحايل غلاء حكومة أخنوش وصل             بوتين يتقزز من مشهد مؤخرات ما يسمى "السبعة الكبار"             أحداث السياج بين الناظور ومليلية: الحقيقية أقوى من مناورات المتربصين             ضربوا الطم على الزعبول..الحكومة "محنة" من جهة "الصحة النباتية"             حين يحتقر الإنسان الفلسطيني الجُبن والموت والاحتلال             علاقة جدلية حتمية بين الحكومة والمستقبل والخراء            فلسطين المحتلة..صبرا ما بقا قد ما فات            حينما لحن الشيخ إمام "اتفو" وأهداها لأمريكا           
رصي راسك

في انتظار قرار المحكمة..هذه مستنداتي..ولهذا أكتب وأسخر

 
الشوارع TV

حين يحتقر الإنسان الفلسطيني الجُبن والموت والاحتلال

 
عين الإبرة

بنكيران والطالبي العلمي يرعيان مؤسسة "الحيوان السياسي"

 
تمغرابيت

إذا كان طبيب الغد مريضا بالحسد..فعلا: لهلا يداوي شي

 
البحث بالموقع
 
المغرب الرسمي

إلى وزير الأوقاف: تطوير خطبة الجمعة نعمة لا تقل عن

 
مجتمع مدني

"النهج الديمقراطي" يهدد بعقد مؤتمره الوطني الخامس في


عشرات الهيئات تتهم بوكوس بـ"حونتة" معهد الثقافة

 
أسواق

ضربوا الطم على الزعبول..الحكومة "محنة" من جهة "الصحة

 
ما رأيكم ؟

أحداث السياج بين الناظور ومليلية: الحقيقية أقوى من

 
فوانيس

صراع الضعفاء مع الجبابرة من خلال أغنية "بوفسيو

 
ميديا

صحافيو المغرب: اغتيال شيرين إرهاب و أي تبرير له تواطؤ

 
رياضة

مشاركة المغرب في "ألعاب الجزائر" غلط..وحضوره قمة

 
 

لماذا لا يقاطع المغرب صراحة القمة العربية المرتقبة بالجزائر؟


أضيف في 24 ماي 2022 الساعة 21 : 07



 الشوارع/متابعة

نفى رمطان العمامرة، وزير الخارجية الجزائري، قبل بضعة أيام  في تصريح صحافي نقله التلفزيون الرسمي إن “العلاقات الثنائية بين المغرب والجزائر لا تحتمل الوساطات”، مؤكدا أن "الوساطة غير واردة بغض النظر عن التقارير الإعلامية التي تحدثت عن هذه الفكرة" .

وأضاف وزير الخارجية الجزائري أن “الموقف الجزائري واضح بخصوص قطع العلاقات بين البلدين”. وزاد: “لا وجود لأي وساطة بين الجزائر والمغرب، لا أمس ولا اليوم ولا غدا إن شاء الله”.

وفي الاثناء تروج أخبار على نطاق واسع عن زيارة قريبة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان للجزائر سيكون على رأس أجندتها النفط والأزمة الأوكرانية والقمة العربية المنتظرة بالجزائر.

ومثلما تروج أخبار هذه الزيارة ذات البعد الاقتصادي والرمزية السياسية، تنضح هنا وهناك "تكهنات" حول دور محتمل للسعودية في مصالحة بين الرباط والجزائر قبل القمة العربية.

وموضوع أهمية المصالحة بين البلدين ليس جديدا كما أن مبادرات المغربية عبر اليد الملكية الممدودة علنا وفي خطابات رسمية ليست سرا.

وليس اكتشافا أيضا أن الرفض الجزائري لأية مصالحة وفتح للحدود أمر واقع مثله مثل الإصرار الجزائري على معاكسة مصالح المغرب.

وبناء عليه، ما الذي يمنع المغرب، بما أنه متأكد من كل هذه الحقائق، أن يعلن من اليوم مقاطعته لهذه القمة العربية، والتي مهما فعلت ستكون مخرجاتها مجرد حبر على ورق في نهاية المطاف..؟

وفي هذا الصدد عبر المحلل السياسي والمثقف المغربي امحمد لقماني بشكل بليغ عن الموضوع من خلال تدوينة فيسبوكية لخصت كل شيء تقريبا:

"الوساطة في السياسة، لا في السيادة !

المغرب لم يطلب أية وساطة من أحد  مع حكام الدزاير. و رغم ذلك فهو، من حيث المبدأ، لا يرفض أية مبادرة إذا كانت ستساهم في تهذيب سلوك حكام الجارة الشرقية و دفعهم إلى التعقل و الاتزان.

المغرب لا يستجدي الوساطة من أحد، فهي بدون قيمة  في الوقت الراهن و لن تفيدنا في شيء، لأن المغرب سبق له أن استنفذ كل دعوات الحوار المباشر و محاولات الصلح رغم أنه الطرف المتضرر. المغرب تجاوز عمليا مرحلة الوساطة، و لن يكون طوق نجاة لنظام آيل للسقوط.

و في جميع الأحوال، فالواضح بالنسبة للمغرب هو أن الوساطة تكون فقط في أمور السياسة، و لا تقبل في أمور السيادة".

www.achawari.com

 

 

 







 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بعد اليمن..نظام بن سلمان يتفرغ لقصف شرف المغربيات

"رصي راسك" فأنت في الشوارع ولا شيء يخفى

دردشة مع سعيدة الحاجي.. المغربية الوحيدة بالرأس الأخضر

بعد أسطوانة "التحكم".. "العدالة والمعاصرة" مقابل " الأصالة والتنمية "

الخلفي يقاضي موقعا و يمنح التعويض لجمعية أعمال الصحافة المكتوبة

من لا يحب زيارة فلسطين التي تسكن ضميرنا ووعينا

الوزير أبو السعادة كلها يخاطب سكان المريخ وزحل

الترويج للقضية الوطنية بأمريكا ليس عيبا العيب لو غابت المردودية

إسبانيا ترتعد من التقارب العسكري بين الرباط وواشنطن

المغاربة لن يصابوا بالعمى "الأزرق" إن انطفأت شاشة "دوزيم" نهائيا

لماذا لا يقاطع المغرب صراحة القمة العربية المرتقبة بالجزائر؟





 
خبر وتعليق

مقر "أوطم" التاريخي يصلح ضريحا للتبرك في زمن

 
5W

خمسة أسئلة "على النبوري" موجهة لرئيس الحكومة أخنوش

 
ربورتاج

في القدس بكنيسة القيامة .."أسست" جمعية "الإنسان أولا"

 
خارج السرب

مأساة مليلية المحتلة..فرصة لمراجعة المغرب ملف الهجرة

 
تابعونا على الفيسبوك
 
مدن وبوادي

قبيل العيد لكبير..فُــرجت..فكاك وحايل غلاء حكومة

 
صحراؤنا

خبيرة دولية تكشف وعي غوتيريش بعرقلة الجزائر تسوية نزاع

 
فلسطين

عقدة "العقد الثامن"..الإسرائيليون متشائمون من مستقبل

 
مدن الملح

العرب يصطفون مع المغرب ضد إيران و "حزب الله"

 
دولي

بوتين يتقزز من مشهد مؤخرات ما يسمى "السبعة الكبار"

 
ذاكرة

الملك يزور ضريح محمد الخامس في الذكرى السنوية لوفاته