قبيل العيد لكبير..فُــرجت..فكاك وحايل غلاء حكومة أخنوش وصل             بوتين يتقزز من مشهد مؤخرات ما يسمى "السبعة الكبار"             أحداث السياج بين الناظور ومليلية: الحقيقية أقوى من مناورات المتربصين             ضربوا الطم على الزعبول..الحكومة "محنة" من جهة "الصحة النباتية"             حين يحتقر الإنسان الفلسطيني الجُبن والموت والاحتلال             علاقة جدلية حتمية بين الحكومة والمستقبل والخراء            فلسطين المحتلة..صبرا ما بقا قد ما فات            حينما لحن الشيخ إمام "اتفو" وأهداها لأمريكا           
رصي راسك

في انتظار قرار المحكمة..هذه مستنداتي..ولهذا أكتب وأسخر

 
الشوارع TV

حين يحتقر الإنسان الفلسطيني الجُبن والموت والاحتلال

 
عين الإبرة

بنكيران والطالبي العلمي يرعيان مؤسسة "الحيوان السياسي"

 
تمغرابيت

إذا كان طبيب الغد مريضا بالحسد..فعلا: لهلا يداوي شي

 
البحث بالموقع
 
المغرب الرسمي

إلى وزير الأوقاف: تطوير خطبة الجمعة نعمة لا تقل عن

 
مجتمع مدني

"النهج الديمقراطي" يهدد بعقد مؤتمره الوطني الخامس في


عشرات الهيئات تتهم بوكوس بـ"حونتة" معهد الثقافة

 
أسواق

ضربوا الطم على الزعبول..الحكومة "محنة" من جهة "الصحة

 
ما رأيكم ؟

أحداث السياج بين الناظور ومليلية: الحقيقية أقوى من

 
فوانيس

صراع الضعفاء مع الجبابرة من خلال أغنية "بوفسيو

 
ميديا

صحافيو المغرب: اغتيال شيرين إرهاب و أي تبرير له تواطؤ

 
رياضة

مشاركة المغرب في "ألعاب الجزائر" غلط..وحضوره قمة

 
 

"لصوص" سليمان الريسوني الفاسدون.. بائعو الوهم لـ"اشعيبة"


أضيف في 17 يوليوز 2019 الساعة 14 : 23



 الشوارع/متابعة

في مقال له بموقع "اليوم24" تحدث سليمان الريسوني عن جهات سياسية كثيرة منها البام  وحزب أخنوش و اليسار واليمين و عشرين فبراير و الطالبي العلمي وبنكيران والعثماني...ثم لف وعاد للهدف القريب إلى القلب والذات: الدفاع عن البيجيدي.تأملوا المقطع التالي من مقال بعنوان " هؤلاء لصوص فاسدون".

 "...إن العودة إلى هذا النقاش مهمة بل ضرورية في هذه المرحلة التي نرى فيها عودة الداخلية إلى أشكال الاحتكاك نفسه بالبيجيدي، سواء في المجالس التي يقودها، أو من خلال أنشطة المنظمات الموازية له أو المقربة منه. وهذا يحدث بالموازاة مع الهجمات اللاأخلاقية التي يتنافس في شنها على الحزب إعلام السلطة، وقياديون في الحزب الموعود بحكومة 2021.

كان يمكن أن نقول إن هذه مناوشات بين أحزاب في الحكومة وإدارة يفترض أنها تتبع الحكومة نفسها، فممَّ القلق؟ لكن عودة التحرش بالبيجيدي لا تشكل خطورة على هذا الحزب، بل على الديمقراطية، لأن هذا المسار الذي يراد رسمه سيتمخض عنه، في كل الأحوال، أمران لا ثالث لهما؛ إما وصول التجمع الوطني للأحرار إلى الحكومة، وإما بقاء البيجيدي، لكنه سيكون أضعف قرارا وأكثر استسلاما مما هو عليه اليوم. بل يمكن المجازفة بالقول إن البيجيدي، إذا استمر على رأس الحكومة لولاية ثالثة، في ظل الشروط الحالية، سيتحول إلى حزب إداري. وهذان الخياران لا يخلوان من خطر على العملية السياسية ووضع الديمقراطية التي تقهقرت إلى ما قبل 2011

تعليق:

تأمل معنا هذا التعليق يا ريسوني ولن يكون الأخير و لا "الأول":

ــ البيجيدي الذي تخشى عليه من ضعف محتمل هو أصلا أضعف من الضعف نفسه، والأمر يتعلق بطبيعة ولادة الحزب و ملابسات تربيته...فهمت؟

ــ الطالبي العلمي، ورغم كارثيته ككائن سياسي، فهو لا يقوم بأكثر من المرسوم لحزبه، وذلك منذ كنت أنت ومدير هذا الموقع بعد في الابتدائي أو في الكتاب..ياك فهمت؟

ــ أي خطر على البيجيدي الذي تدافع عنه لن يكون خطرا على الديموقراطية في المغرب..واش عرفت علاش؟ .. لأنها خير موجودة بعد، بمعناها الكوني.

www.achawari.com







 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



"لصوص" سليمان الريسوني الفاسدون.. بائعو الوهم لـ"اشعيبة"

لماذا يصبر "البيجيدي" على حليف يمسح فيه وسخ نعاله ؟

"لصوص" سليمان الريسوني الفاسدون.. بائعو الوهم لـ"اشعيبة"

الأمن: بيت الريسوني فتش بموافقته..النقابة..في انتظار بلاغ "شروط المحاكمة العادلة"

"اليوم 24" "يأكل" سليمان الريسوني..ويجعله مجرد "صحفي "





 
خبر وتعليق

مقر "أوطم" التاريخي يصلح ضريحا للتبرك في زمن

 
5W

خمسة أسئلة "على النبوري" موجهة لرئيس الحكومة أخنوش

 
ربورتاج

في القدس بكنيسة القيامة .."أسست" جمعية "الإنسان أولا"

 
خارج السرب

مأساة مليلية المحتلة..فرصة لمراجعة المغرب ملف الهجرة

 
تابعونا على الفيسبوك
 
مدن وبوادي

قبيل العيد لكبير..فُــرجت..فكاك وحايل غلاء حكومة

 
صحراؤنا

خبيرة دولية تكشف وعي غوتيريش بعرقلة الجزائر تسوية نزاع

 
فلسطين

عقدة "العقد الثامن"..الإسرائيليون متشائمون من مستقبل

 
مدن الملح

العرب يصطفون مع المغرب ضد إيران و "حزب الله"

 
دولي

بوتين يتقزز من مشهد مؤخرات ما يسمى "السبعة الكبار"

 
ذاكرة

الملك يزور ضريح محمد الخامس في الذكرى السنوية لوفاته