"بركةُ الاستقلال" يتوقع العطش والحكومة "سوف" تحل الكارثة شفويا             لماذا لا يقاطع المغرب صراحة القمة العربية المرتقبة بالجزائر؟             بايدن يصب الزيت على جمر العالم..والصين تحذر من اللعب بالنار             فلسطين تراسل الجنائية الدولية بشأن إعدام الاحتلال شيرين أبو عاقلة             عمرو أديب..أخيرا.. يكره إسرائيل كره "العمى"            أسد فلسطيني هصور يزأر على قطعان الاحتلال بالقدس            الخال زازا مازال ينتظر جواب ميماتي النهائي            لافروف يداوي داء الكلب الأمريكي ببضع كلمات           
رصي راسك

حصريا..أسرار "قبيلة الجن الأسود" التي ضربت تلميذات دار

 
الشوارع TV

عمرو أديب..أخيرا.. يكره إسرائيل كره "العمى"

 
عين الإبرة

بنكيران والطالبي العلمي يرعيان مؤسسة "الحيوان السياسي"

 
تمغرابيت

لماذا لا يقاطع المغرب صراحة القمة العربية المرتقبة

 
البحث بالموقع
 
المغرب الرسمي

الاشتباه بحالات "قردية" في المغرب..سُدوا أبواب الشر يا

 
مجتمع مدني

مجلس بوعياش يوصي بإخضاع تفريق المظاهرات لمراقبة


على خلفية تدوينة فيسبوكية..إدانة الأبلق بـ 4 سنوات

 
أسواق

زعما الما رخيص؟..الحكومة تدعم "الضو" بـ 14مليار درهم

 
ما رأيكم ؟

في ضرورة وقف الشغب والعنف في الملاعب الرياضية و

 
فوانيس

"دع الأيام تفعل ما تشاء" إحدى أشهر قصائد الإمام

 
ميديا

صحافيو المغرب: اغتيال شيرين إرهاب و أي تبرير له تواطؤ

 
رياضة

كأس العرش للجيش الملكي بثلاثية نظيفة في شباك المغرب

 
 

شروط النشر


 


نرحب بمساهمات وانتقادات قرائنا ومتابعينا داخل المغرب وخارجه، سواء كانت مقالات أو تعليقات أو تنبيهات. ونحن منفتحون على جميع التوجهات، غير أن لنا شروطا للنشر نجملها في ما يلي:


ـ أن نتوصل منكم بمساهمات لا يعني ضرورة نشرها لأننا نملك حق الامتناع عن ذلك حسب تقديرنا المهني للأمور.

ـ بعض المضامين ذات البعد الطائفي أو العنصري أو الترهيبي أو التجريحي، أو تلك المحرضة على الكراهية أو الطاعنة في المقدسات والرموز الدينية والوطنية لا نعتبرها وجهة نظر أو تعبيرا عن رأي بل مسبة وعيبا أخلاقيا وقانونيا لن نسهم في انتشاره مهما كانت المغريات.
ــ نرحب بالنقد الجاد ووجهات النظر البناءة ونطلب من أصحاب المساهمات موافاتنا بمقالاتهم موقعة بأسمائهم الحقيقية، لأننا نفضل النشر بوجه مكشوف بدل الأسماء المستعارة، حتى لو راقتنا المضامين.
ــ  يرجى من كتابنا ومعلقينا تفادي التجريح في الأشخاص والأعراض لأننا نوقر الحياة الخاصة للأفراد، وبقدر حرصنا على صون حرية التعبير نحرص أيضا على مشاعر الناس بانتقاء الكلمة والصورة المناسبين.
 ــ هذه الاحتياطات في النشر ليس الباعث عليها رغبة مبطنة في تضييق هامش حرية التعبير، أو رقابة ذاتية أو خارجية، إنما تعكس فهمنا لمهنة الصحافة وتقيدنا بأخلاقياتها، لأن الصحافة والإعلام مجال من مجالات الإبداع..والحقد لا يصنع إبداعا.

 

التواصل عبر الإيميل : 




 
خبر وتعليق

"حرية الصحافة": المغرب في الرتبة 135.. للعالم مقاييسه

 
5W

خمسة أسئلة "على النبوري" موجهة لرئيس الحكومة أخنوش

 
ربورتاج

في القدس بكنيسة القيامة .."أسست" جمعية "الإنسان أولا"

 
خارج السرب

"بركةُ الاستقلال" يتوقع العطش والحكومة "سوف" تحل

 
تابعونا على الفيسبوك
 
مدن وبوادي

توقعات الأرصاد الجوية لطقس المغرب.. اليوم الإثنين

 
صحراؤنا

خبيرة دولية تكشف وعي غوتيريش بعرقلة الجزائر تسوية نزاع

 
فلسطين

فلسطين تراسل الجنائية الدولية بشأن إعدام الاحتلال

 
مدن الملح

العرب يصطفون مع المغرب ضد إيران و "حزب الله"

 
دولي

بايدن يصب الزيت على جمر العالم..والصين تحذر من اللعب

 
ذاكرة

الملك يزور ضريح محمد الخامس في الذكرى السنوية لوفاته