"بركةُ الاستقلال" يتوقع العطش والحكومة "سوف" تحل الكارثة شفويا             لماذا لا يقاطع المغرب صراحة القمة العربية المرتقبة بالجزائر؟             بايدن يصب الزيت على جمر العالم..والصين تحذر من اللعب بالنار             فلسطين تراسل الجنائية الدولية بشأن إعدام الاحتلال شيرين أبو عاقلة             عمرو أديب..أخيرا.. يكره إسرائيل كره "العمى"            أسد فلسطيني هصور يزأر على قطعان الاحتلال بالقدس            الخال زازا مازال ينتظر جواب ميماتي النهائي            لافروف يداوي داء الكلب الأمريكي ببضع كلمات           
رصي راسك

حصريا..أسرار "قبيلة الجن الأسود" التي ضربت تلميذات دار

 
الشوارع TV

عمرو أديب..أخيرا.. يكره إسرائيل كره "العمى"

 
عين الإبرة

بنكيران والطالبي العلمي يرعيان مؤسسة "الحيوان السياسي"

 
تمغرابيت

لماذا لا يقاطع المغرب صراحة القمة العربية المرتقبة

 
البحث بالموقع
 
المغرب الرسمي

الاشتباه بحالات "قردية" في المغرب..سُدوا أبواب الشر يا

 
مجتمع مدني

مجلس بوعياش يوصي بإخضاع تفريق المظاهرات لمراقبة


على خلفية تدوينة فيسبوكية..إدانة الأبلق بـ 4 سنوات

 
أسواق

زعما الما رخيص؟..الحكومة تدعم "الضو" بـ 14مليار درهم

 
ما رأيكم ؟

في ضرورة وقف الشغب والعنف في الملاعب الرياضية و

 
فوانيس

"دع الأيام تفعل ما تشاء" إحدى أشهر قصائد الإمام

 
ميديا

صحافيو المغرب: اغتيال شيرين إرهاب و أي تبرير له تواطؤ

 
رياضة

كأس العرش للجيش الملكي بثلاثية نظيفة في شباك المغرب

 
 

خط التحرير


 


في هذا الزمن "العنكبوتي" الخطير كادت "خطوط التحرير" وخرائط الطرق المتعارف عليها مهنيا أن تختفي نهائيا نتيجة التشوهات التي اعتلت وجه هذه المهنة النبيلة أصلا وفصلا.


 ففي وقت تكاد تسلم فيه الصحافة بتقاليدها وعتادها  إلى مرتادي شبكات التواصل الاجتماعي، وفي زمن غطى فيه صراخ "البودكاست" على هيبة رئيس التحرير..وصرنا إلى تمجيد جماعي للرداءة والتدريج..
في مفترق طرق كهذا، تبدو الحاجة ملحاحة إلى تمايز عملي  بين الجودة والاحتراف من جهة ضد  التفاهة  والابتذال في الجانب المقابل.


وعليه، هاكم أسس خطنا التحريري بلا مواربة:
ـ نؤمن بأن الصحافة حرفة ذات رسالة، ونعبر عن غيرتنا على مهنتنا هذه، مستشعرين حجم الضرر الذي ألحقه بها الدخلاء، سيما عبر مجال الإعلام الرقمي الذي فتح باب الفوضى لكل العاهات والمعتوهين، وهي القذارة التي لن نتردد في كنسها كلما صادفناها في أي زقاق من "شوارعنا".  
ـ نعتقد أن الصحافة وسيلة تنمية بشرية وشريك أساسي في أي انتقال نحو الديمقراطية، ومن هذا المنطلق فهي ضرورة وليست مجرد واجهة أو ضرب من الكماليات.
ــ نميز بين المصطلحات ونقول إن الموضوعية ممكنة لكن الحياد مستحيل في هذا المجال، ومن ثمة فلن نكون محايدين كلما تعلق الأمر بقضايا الوطن والأمة ومقدساتهما، لأن "الحياد" في المعارك المصيرية خسة وجبن وخيانة..الإعلام سلاح ولن نتردد في إطلاق نيرانه على من يستهدف وجودنا أو حدودنا.
ـ وبقدر احترامنا لمؤسسات بلادنا وللقانون المنظم لقطاع الصحافة والنشر، سنحرص على انتقاد أي اعوجاج أو انحراف لكل فاعل في الشأن العام، ولن نتردد في فضح المفسدين، مثلما لن نجد حرجا في إنصاف من أحسن عملا.
ــ يسود حاليا "فهم" معين أن الصحافة شجاعة، ولن تكون شجاعا ما لم تنتقد الحكم والسلطة، كي يصفق لك "الجمهور".
 جوابنا: خطنا التحريري في "الشوارع" لا يغريه تصفيق جمهور و لا ينساق وراء إغراءات شعبوية، رغم انحيازه المبدئي لقضايا الناس وإصغائه لصوت الشارع. هناك فرق دقيق وحاسم بين الانتشار والتأثير، وتلك هي المعادلة.
 في المغرب، مازال الحق في المعلومة مجرد شعار، لكننا في "الشوارع"  لن نمل من البحث عن الدليل والوثيقة.. ثم ننشر الحقيقة.


 تلك هي الجرأة.




 
خبر وتعليق

"حرية الصحافة": المغرب في الرتبة 135.. للعالم مقاييسه

 
5W

خمسة أسئلة "على النبوري" موجهة لرئيس الحكومة أخنوش

 
ربورتاج

في القدس بكنيسة القيامة .."أسست" جمعية "الإنسان أولا"

 
خارج السرب

"بركةُ الاستقلال" يتوقع العطش والحكومة "سوف" تحل

 
تابعونا على الفيسبوك
 
مدن وبوادي

توقعات الأرصاد الجوية لطقس المغرب.. اليوم الإثنين

 
صحراؤنا

خبيرة دولية تكشف وعي غوتيريش بعرقلة الجزائر تسوية نزاع

 
فلسطين

فلسطين تراسل الجنائية الدولية بشأن إعدام الاحتلال

 
مدن الملح

العرب يصطفون مع المغرب ضد إيران و "حزب الله"

 
دولي

بايدن يصب الزيت على جمر العالم..والصين تحذر من اللعب

 
ذاكرة

الملك يزور ضريح محمد الخامس في الذكرى السنوية لوفاته