القروض العقارية بالمغرب فاقت 304,4 مليار درهم متم أبريل

أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية، في اخر تقرير لها، بأن جاري القروض العقارية تجاوز 304,4 مليار درهم خلال الشهور الأربعة الأولى من سنة 2024، ما يمثل ارتفاعا بنسبة 1,1 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية.

وأوضحت المديرية، من خلال مذكرتها الأخيرة حول الظرفية الاقتصادية، أن هذا النمو يشمل ارتفاع جاري القروض السكنية بنسبة 1,4 في المائة، وتلك الموجهة للإنعاش العقاري بنسبة 4 في المائة.

وأوردت المذكرة أن مبيعات الإسمنت ارتفعت بنسبة 20,4 في المائة خلال الشهرين الأولين من الفصل الثاني من سنة 2024، وذلك بفضل الدينامية المسجلة في مجمل فئات المبيعات، وخصوصا التوزيع (زائد 13,4 في المائة)، والخرسانة الجاهزة للاستخدام (زائد 35,6 في المائة)، والبنية التحتية (زائد 46,8 في المائة)، والخرسانة المعدة مسبقا (زائد 15,7 في المائة)، والبناء (زائد 7,7 في المائة).

وعند متم ماي 2024، ارتفع حجم مبيعات الإسمنت بنسبة 7,3 في المائة، بعد الانخفاض المسجل قبل سنة بنسبة 2,3 في المائة. ويشمل هذا النمو، خصوصا، ارتفاع مستوى المبيعات الموجهة للخرسانة الجاهزة للاستخدام (زائد 19,5 في المائة)، والبنية التحتية (زائد 43,2 في المائة)، والخرسانة المعدة سابقا (زائد 6,5 في المائة) والتوزيع (زائد 0,9 في المائة).

من جانب اخر، كان المغرب فتح أبوابًا جديدة لمستثمري العقارات خلال العام الجاري، مع التركيز بشكل خاص على شراء الشقق عبر تقديم تعديلات حديثة على المساعدات السكنية تقدم فرصة استثنائية للراغبين في الحصول على ممتلكات.
وأدخل قانون المالية لسنة 2024 تعديلا استراتيجيا على برنامج المساعدة السكنية المغربي، مما أدى إلى تشديد بعض شروط الولوج إلى هذه المساعدة، وذلك بهدف تعزيز الإسكان الذي يلبي أحدث معايير الجودة والسلامة، تستهدف المساعدة المالية الآن الحصول على المساكن التي تم إصدار تصريح البناء لها بعد فاتح  يناير من العام الفارط.

ويمثل هذا التغيير قيدًا ملحوظًا، لأن الهدف هو توجيه الموارد نحو المنازل الأحدث والأكثر استدامة وكفاءة في استخدام الطاقة. ولذلك فمن الأهمية بمكان بالنسبة لأصحاب العقارات الطامحين أن يأخذوا في الاعتبار أن العقارات التي تم تشييدها حديثًا فقط هي المؤهلة للحصول على المساعدة، وهو إجراء يشجع أيضًا تطوير المشاريع العقارية الجديدة ويدعم قطاع البناء في البلاد.ا

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد