إذا قرأ أخنوش هذا المقال..سيكره ألمانيا إلى يوم الدين

الشوارع/المحرر

بينما أصبحت شركات المحروقات في المغرب عوامل حقيقية لإحراق دم المواطنين وآلات لمص ما تبقى من ريالات في جيوب المسحوقين، قررت ألمانيا خصم أرباح شركات الطاقة عندهم لتخفيف العبء عن كاهل الأسر في هذا البلد الأوروبي.

وفيما تذرعت الحكومة عندنا بالظروف الدولية وأزمة أوكرانيا لإبقاء الغلاء الفاحش للمحروقات وباقي المواد الأساسية على ما هو عليه وأفدح، أعلن المستشار الألماني أولاف شولتس، أن ألمانيا ترغب في استخدام الأرباح الاستثنائية التي حققتها بعض شركات الطاقة بفضل ارتفاع أسعار السوق، من أجل تخفيف الأعباء المالية للأسر.

وخلافا لشطحات بايتاس عندنا الذي تزيد تصريحاته أسبوعيا الوضع غموضا واليأس ارتفاعا، أشارت الحكومة الألمانية بوضوح عبر  وثيقة تتضمن خطة مساعدات ضخمة جديدة ضد التضخم، إلى أنها ستدعو إلى إدراج إجراء “سحب جزء من الأرباح الاستثنائية” التي حققتها هذه الشركات.

وفي وقت شهدت فيه أسعار الماء والكهرباء عندنا تصاعدا فاحشا لم يجد من يردعه، أعرب المستشار الألماني في مؤتمر صحافي، اليوم الأحد عن أسفه  ”لاستفادة المنتجين ببساطة من أسعار الغاز المرتفعة جدا التي يتحدد سعر الكهرباء على أساسها”.

banner natlakaw

وكما هو معروف فحكومة أخنوش ما زالت “واحلة” في كيفية إخراج تعميم التغطية الاجتماعية إلى حيز الواقع، هاهي ألمانيا تعلن اليوم الأحد ــ مكينش عطلة أسبوعية للحكومة ــ  

 عن خطة بمليارات اليورو لتخفيف الأعباء المالية للأ سر ــ رغم تراجع إمدادات الغاز الروسي وارتفاع فواتير الطاقة لكن الألمان يدرسون كيفية استخدام جزء من أرباح استثنائية حققتها شركات الطاقة لدعم تمويل هذه الخطة الاجتماعية الديمقراطية الإنسانية الحكيمة.  

 www.achawari.com

 

 

 

 

banner natlakaw
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد