الأمن يوضح ملابسات مغادرة موظفي شرطة البلاد بلا رجعة

الشوارع ــ متابعة

كشفت المديرية العامة للأمن الوطني، الوم الجمعة، أن 38 موظف شرطة غادروا عملهم، مستغلين رخص السفر خارج البلاد، دون أن يعودوا إلى أرض الوطن.

وقالت المديرية نفسها في بلاغ لها بهذا الشأن، إن عدد الحالات التي طبقت بشأنها مسطرة ترك الوظيفة والعزل، بسبب تمديد العطلة السنوية خارج أرض الوطن والانقطاع عن العمل بدون مبرر، بلغت خلال سنة 2022 والنصف الأول من السنة الجارية 38 موظفا،

كم أبرز بلاغ الأمن الوطني أن أربعة موظفين آخرين للشرطة لم تصدر بشأنهم أية عقوبات أو جزاءات إدارية، بسبب تقديمهم لملفات طبية واستشفائية تبرر تمديدهم لعطلتهم السنوية خارج أرض الوطن.

وفي السياق ذاته، شددت المديرية العامة للأمن الوطني على أن الأبحاث الإدارية التي باشرتها المصالح المكلفة بالتفتيش وبتدبير الموارد البشرية خلصت إلى أن جميع الحالات المذكورة، انقطعت عن العمل بشكل غير مبرر لدواعي شخصية أو عائلية، وليس بسبب دوافع مهنية أو وظيفية.

وأضافت المديرية أنها، وتجنبا لاستغلال رخص السفر خارج البلاد دون العودة مجددا من لدن موظفيها، فقد أصدرت مذكرة مصلحية لتأطير وتقنين عملية الاستفادة من العطل السنوية خارج أرض الوطن، وذلك بما يضمن تكريس حق الموظف في الاستفادة من عطلته السنوية من جهة، وكذا ضمان عمل المرفق العام الشرطي من جهة ثانية.

ويأتي بلاغ الأمن ردا على مزاعم راجت أخيرا على نطاق الانترنت وشبكات التواصل حول رحيل أكثر من 160 شرطيا بهذه الطريقة خلال هذا العام.

www.achawari.com

 

 

 

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد