اخشيشن رئيسا جديدا للنقابة الوطنية للصحافة المغربية

انتخب قبل قليل من مساء اليوم السبت ببوزنيقة الصحافي عبد الكبير اخشيشن رئيسا للنقابة الوطنية للصحافة المغربية خلفا لعبد الله البقالي الذي أمضى ولايتين على رأس هذا التنظيم المهني.
ولم يحمل انتخاب اخشيشن مفاجآت كبيرة على اعتبار أنه كان أبرز المرشحين لهذا المنصب، نظرا لموقعه السابق كرئيس للمجلس الوطني للنقابة وحجم الدينامية التي تميز بها على مدى سنوات على صعيد دواليب النقابة والتحرك الميداني نحو فروعها بمختلف الجهات.
إلى ذلك، انتخب المؤتمر الوطني التاسع للنقابة الوطنية للصحافة محمد الطالبي نائبا للرئيس مكلفا بالعلاقات مع القطاعات.
كما تم انتخبت حنان رحاب في صفة نائبة الرئيس مكلفة بالحريات بينما عاد منصب رئيس المجلس الوطني الى عثمان النجاري، كما انتخبت منيا عرشي كنائبة للرئيس مكلفة بالدراسات. وفي منصب أمين المال محمد الحجيوي بينما عاد منصب نائب أمين المال الى عزيز اجهابلي.

banner natlakaw

وينعقد المؤتمر الوطني التاسع للنقابة الوطنية للصحافة المغربية تحت شعار” تحصين المهنة و حماية المهنيين” وذلك في إطار تعزيز دور الصحافة وتقوية العلاقات بين الصحفيات و الصحفيين والمؤسسات الإعلامية وإيمانا كذلك بالعمل النقابي المنظم.
وكانت المكتبة الوطنية بالرباط، شهدت مساء أمس الجمعة فعاليات الجلسة الافتتاحية لمؤتمر النقابة الوطنية للصحافة المغربية في نسخته التاسعة تحت شعار “تحصين المهنة وحماية المهنيين” ويصادف هذا الحدث احتفال النقابة بالذكرى الستين لتأسيسها..
وقد استهل اللقاء بكلمة لعبد الكبير خشيشن، رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، تلتها مداخلة لوزير الشباب والثقافة والتواصل مهدي بنسعيد.
كما تم عرض شريط خاص يؤرخ لأبرز محطات العمل النقابي الذي قضى ما يناهز ستين سنة من العمل للحفاظ على المكتسبات وتوسيع هامش الحرية، وكذا تعزيز التحديات المستقبلية بروح تجديدية وعزيمة قوية.
ويأتي انتخاب الزميل اخشيشن نقيبا جديدا للنقابة الوطنية للصحافة المغربية في ظل ظرفية عسيرة يمر منها قطاع الصحافة والنشر، في سياق مأزوم من ناحية الموارد المالية للمقاولة ذات الصلة التي تنعكس سلبيا على الوضعية الاجتماعية للصحافيين والصحافيات.
كما يمر الولوج الى مهن الصحافة والاعلام في المغرب من عنق زجاجة ضيق جدا بعد النظام الجديد الذي فرضته اللجنة المؤقتة لشؤون الصحافة في المجلس الوطني للصحافة، والذي قوبل برفض قطاع واسع من هيئات الناشرين.
كما أجج مرسوم الدعم الحكومي للمقاولات مزيدا من التوتر بالنظر للمعايير التي أتى بها واضعوه والتي أقصت عمليا عددا كبيرا من المقاولات الصغرى وطنيا وجهويا.
نتمنى لزميلنا عبد الكبير اخشيشن كل التوفيق في هذه المهمة النضالية التطوعية وأن تتميز مرحلته بتجديد نفس النقابة وتحقيق أهداف وطموحات المهنيين على الصعيدين الاجتماعي والحقوق المادية وتوسيع هامش حرية التعبير وتطوير القوانين المرتبطة بممارسة هذه المهنة النبيلة.
ومن بين الطموحات التي تراود المشتغلين بالصحافة في المغرب تحويل جمعية الاعمال الاجتماعية التابعة للنقابة الى مؤسسة حقيقية على غرار مؤسسات قطاعية أخرى يستفيد أصحابها من مزايا حيوية عبرها.

banner natlakaw
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد