بوتين يزور السعودية و الإمارات..”طُززز” في الجنائية الدولية

أعلن الكرملين، أمس الاثنين، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سوف يقوم هذا الأسبوع بجولة عربية تحمله إلى المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات. وتأتي هذه الزيارة في وقت قاتل وحساس للسياسة الأمريكية ووجودها في الشرق الأوسط.

وقال مساعد الرئيس لشؤون السياسة الدولية يوري أوشاكوف، إن بوتين يعول خلال زيارة العمل على إجراء محادثات مع قيادتي البلدين تتناول ملفات العلاقة الثنائية والأوضاع الإقليمية والدولية.
وزاد أن موسكو «تولي أهمية كبرى لجولة المحادثات، وبالدرجة الأولى مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان»، وقال إنها «ستكون محادثات مفيدة ونرى أنها بالغة الأهمية».
ونقلت قناة “شوت” الإخبارية الروسية، الاثنين، عن يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي سيزور فلاديمير بوتين الإمارات والسعودية هذا الأسبوع
. ويأتي الإعلان عن الزيارة بعدما وافق تحالف أوبك+، الذي يضم الدول الثلاث، يوم الخميس الماضي على تخفيضات طوعية للإنتاج بإجمالي 2.2 مليون برميل تقريبا يوميا. وتشككت الأسواق في الاتفاق بسبب الشكوك فيما إذا كانت التخفيضات الطوعية ستنفذ بالكامل.

ولم يسافر بوتين إلى الخارج إلا نادرا في السنوات الأخيرة واقتصرت زيارته على بلدان معظمها من دول الاتحاد السوفيتي السابق.

وكانت آخر زيارة له لدولة خارج هذه البلدان كانت للصين في أكتوبر الماضي.
وتعد الزيارة الدولية الحالية للزعيم الروسي تحديا لقرار ما يسمى المحكمة الدولية ولواشنطن اللذان سوقا ان بوتين سيتم القبض عليه ومحاكته فيما سخر الكريملين من ذلك ولم يعره ادنى اهتمام.

banner natlakaw

وينتظر ان يكون تطور الأوضاع في غزة بسبب العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني منذ شهرين، حاضرا في اجندة زيارة بوتين للسعودية والامارات.
وكانت حركة (حماس) يوم الأحد أفرجت عن محتجز من الجنسية الروسية وسلمته للصليب الأحمر ضمن الدفعة الثالثة التي بدأ تنفيذ تسليمها اليوم ضمن اتفاق تبادل الأسرى والمحتجزين مع إسرائيل.

وقالت حماس في بيان على موقعها الرسمي “استجابة لجهود الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وتقديرا للموقف الروسي الداعم للقضية الفلسطينية، أفرجنا عن أحد المحتجزين من حملة الجنسية الروسية”.

وفي الـ29 من الشهر الماضي، استدعت إسرائيل السفير الروسي لديها للاحتجاج على استقبال موسكو وفدا من حماس.

وقالت الخارجية الإسرائيلية وقتها إن كبار موظفيها أبلغوا السفير أناتولي فيكتوروف بأن دعوة حركة حماس تبعث برسالة تضفي الشرعية على ما سمته الإرهاب ضد الإسرائيليين، واصفة الاستدعاء بأنه احتجاج لا توبيخ.

سؤال: بوتين سيزور الخليج فأين الجنائية الدولية التي اصدرت بحقه مذكرة توقيف؟

 

banner natlakaw
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد