خمسة أسئلة “باراكا”.. موجهة للوزير الاستقلالي “بركة”

 الشوارع ــ المحرر

دعا نزار بركة، وزير التجهيز والماء، أمس الاثنين، إلى مراجعة آلية التعاقد مع مكاتب الدراسات في مجال البنية التحية، متهما هذه المكاتب بالمشاركة في المسؤولية عن ضعف جودة الطرق.

واكد بركة في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، على كون البعض يهمل مسؤولية مكاتب الدراسات عن اهتراء الطرق ويحمل المسؤولية فقط إلى المقاولين المكلفين بإنجازها.

 وزاد بركة أن لدى الوزارة تصورا لإنجاز تصنيف لمكاتب الدراسات، حتى يتم الفرز بينها، وتمرير الصفقات للمكاتب الأكثر جدية ونجاعة في أداء عملها.

وبهذه المناسبة السعيدة التي قال فيها زعيم الاستقلاليين “شي حاجة على الأقل” وفك الله عقدة لسانه في ظل صمته الرهيب رغم كل الاهوال التي تعانيها جيوب المغاربة، يسرنا ان نبرق اليه خمسة أسئلة..وباراكا على البركة:

ــ هل سوف تفضل قريبا وتذكر للمغاربة نماذج لمكاتب دراسات تسببت في كوارث طرقية؟

ــ ان كانت مكاتب انت حتما تعرفها بالاسم لها صلة بحوادث سير وقتلى الطرق فالامر فيه مسؤولية جنائية غير مباشرة عن ازهاق رواح، اليس كذلك؟

ــ عفاك، كم مليارا تكلف هذه المكاتب المحرتكة خزينة الدولة في قطاع التجهيز على الأقل؟

ــ على أي أساس يتم اختيار هذا المكتب وليس ذاك؟ ومن يتوسط لم وبكم “عمولة”؟

ــ أجب بعدا، ما هو مفهوم التجهيز في فلسفتك ترابيا: هل يشمل المدن فقط و “لعروبية” خارج التغطية ومتروكة للجماعات؟

www.achawari.com

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد