دنيا باطما..اعتقالها ينقذ مواقع “التناحر الاجتماعي” من عطالة محققة

ساعات بعد النكسة الكروية التي لحقت بالمنتخب الوطني المغربي في كوت ديفوار بعد خروجه من المنافسات ساد وجوم يشبه العطالة مواقع التواصل الاجتماعي فجاء اعتقال المغنية دنيا باطما لينعش هذه المواقع بصفحاتها وقنواتها.

وبقدر ما “طال” انتظار الكثيرين من خصوم المغنية للحظة اعتقالها ضمن الملف الغرائبي المسمى “حمزة مون بيبي”، نزل الخبر اليوم بردا وسلاما عليهم وغيثا من السماء على كثير من المواقع التي تقتات على مثل هذه الأخبار عبر تحويلها إلى فيديوهات صالحة للكسب المالي عبر “الأدسنس”.

فقد أوقفت الشرطة القضائية اليوم الأربعاء، المغنية باطما بأحد الأحياء بالعاصمة الاقتصادية الدارالبيضاء، وذلك من أجل تنفيذ العقوبة السجنية الصادرة في حقها، على خلفية متابعتها في ملف ما بات يعرف بقضية “حمزة مون بيبي”.

وقالت مصادر متطابقة ومتعددة إن المغنية المثيرة للجدل تم اعتقالها بعدما راسلت النيابة العامة  لدى محكمة النقض الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، من أجل تنفيذ العقوبة السجنية الصادرة في حق باطما.

banner natlakaw

يذكر أن محكمة  النقض في الرباط كانت في وقت سابق قد رفضت الطعن الذي قدمته باطما، وأيّدت قرار المحكمة الابتدائية، بالحبس النافذ 8 أشهر عام 2020، يليها الحكم الصادر عن المحكمة الاستئنافية التي أضافت أربعة أشهر نافذة لحكم حبسها ليصبح المجموع سنة كاملة.

وبلا شك سيشكل خبر اعتقال المغنية مادة دسمة سوف تتبارى على تحويلها إلى قصص متشابهة مع صور مختلفة المئات من قنوات “اليوتيوب” بين شامت و متلذذ بحيث سيؤكدون مرات أخرى أن ما يسمى مواقع التواصل الاجتماعي ليس بينها والتواصل صلة فهي بحق “مواقع للتناحر الاجتماعي” في مجتمعاتنا الثالثية المتخلفة.

غير أن قصة هذه الشابة التي ابتسم لها الحظ وأنصفت الأقدار موهبتها الصوتية فنيا وماديا وأوصلتها لتتقلد الأوسمة الملكية تصلح لتكون عبرة لمن يعتبر.

فالفن كهبة ربانية يتميز بنوع من “البركة والقدسية” وجب تقديرها واحترامها من قبل من وهبت له، بما يلزم من أخلاق وتواضع وترفع عن الأطماع والرغبة الجامحة في تحويل الفن من سلطة معنوية إلى سلطة على الناس.

ومن بين أكبر المتضررين بلا شك من هذا المسار المنحرف للمغنية هو اسم أسرتها الفني، والذي يرمز له عمها المرحوم العربي باطما. وبهذه الواقعة تسببت دنيا في قلب دنيا الرموز وصار اسم “باطما” يعانتي كثيرا عندما يقترن بـ”دنيا”.

 

 

banner cdm
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد