على عهد مديرها الجديد عارف..”لاماب ” ترفع شعار: كم مسألة قضيناها بـ”مصدر”

 الشوارع ــ المحرر

 إذا عندنا لمبررات وجود وكالة رسمية للأنباء في المغرب فالغايات مبدئيا نبيلة وتدخل في باب الخدمة العمومية، فضلا عن القيام بدور الأرشفة والتأريخ للأحداث الوطنية المغربية، إلى جانب التعبير عن وجهة نظر الدولة والحكومة المغربية.

لكن، مع توالي العقود والمسؤولين عن هذه المؤسسة الاستراتيجية، ظهر جليا أن لكل حقبة تمر بها هذه الوكالة تلبس لبوسا مهنيا وترفع ــ عمليا ــ شعارات تترجم الفلسفة التي تؤطرها.

وفي أسبوع واحد، كان ينتظر أن تترجم هذه الوكالة الموقف الرسمي المغربي بقوة ووضح ، على لسان مسؤولين رسميين بصفاتهم ومناصبهم مادام الأمر يتعلق بقضايا ملحة وكبيرة.غير أن “لاماب” ابتدعت أسلوبا لاذ ب “مصدر” قيل على لسانه ما قيل.

عن المسجد الأقصى:

 وأوردت الوكالة اليوم الاثنين قصاصة كتبت فيها “:”أعرب مصدر في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج عن إدانة المملكة المغربية التي يرأس عاهلها الملك محمد السادس، لجنة القدس، الاقتحامات المتكررة التي يقوم بها متطرفون للمسجد الأقصى المبارك.

banner cdm

واعتبر المصدر ذاته، أن هذه التصرفات التصعيدية من شأنها تأجيج المشاعر وتقويض جهود التهدئة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكد نفس المصدر أن المملكة المغربية تشدد على ضرورة وقف كل الإجراءات الأحادية وأشكال التصعيد في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم في مدينة القدس والمسجد الأقصى، كما تؤكد على أن نهج الحوار والمفاوضات هو السبيل الوحيد للوصول إلى حل شامل ودائم للقضية الفلسطينية، على أساس قرارات الشرعية الدولية ومبدأ حل الدولتين المتوافق عليه دوليا”.

عن “زيارة ماكررون”:

وأمس الأول أيضا نورتنا الوكالة في قضية مهمة تهم العلاقات الفرنسية المغربية وما يتعريها من توتر غير مسبوق فنشرت قصاصة نسب فحواها إلى تصريح لـ “مصدر”…مصدر فقط. وحرر الخبر كما يلي:

“أفاد مصدر حكومي رسمي مغربي بأن زيارة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، للمغرب “ليست مُدرجة في جدول الأعمال ولا مُبرمجة”.

وكانت وزيرة الخارجية الفرنسية، كاثرين كولونا، قد أعلنت في حديث لإحدى القنوات الإخبارية، عن برمجة زيارة للرئيس ماكرون إلى المغرب، بدعوة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وعبر المصدر الحكومي الرسمي ذاته عن استغرابه لكون السيدة كولونا اتخذت “هذه المبادرة أحادية الجانب ومنحت لنفسها حرية إصدار إعلان غير مُتشاور بشأنه بخصوص استحقاق ثنائي هام”.

banner cdm
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد