الدعم الاجتماعي بالمغرب: بدء التسجيل الإلكتروني

 

بعد طول انتظار وتساؤلات من قبل فقراء المغرب، أعلنت الحكومة المغربية، اليوم السبت، عن إطلاق عملية التسجيل للاستفادة من البرنامج الملكي للدعم الاجتماعي المباشر عبر البوابة www.asd.ma.

وقالت الحكومة في بلاغ لها بهذا الخصوص إنه “تجسيدا للتوجيهات الملكية السامية، الرامية إلى تنزيل برنامج الدعم الاجتماعي المباشر متم سنة 2023، تطلق الحكومة عملية التسجيل في هذا البرنامج الملكي، ابتداء من تاريخ اليوم 2 دجنبر، عبر البوابة الإلكترونية www.asd.ma”.

وأضافت البلاغ نفسه أن هذه البوابة مخصصة للراغبين في إيداع طلب الاستفادة من الدعم الاجتماعي المباشر، والمستوفين لشرط عتبة الاستفادة، بعد التسجيل بالسجل الوطني للسكانRNP ، والسجل الاجتماعي الموحدRSU.

وبعد معالجة الطلب، تتوصل الأسرة بالجواب في أجل لا يتعدى 30 يوما. أما صرف مبلغ الدعم فيكون في أواخر كل شهر، في حالة استيفاء جميع الشروط المحددة طبقا للقانون رقم 58.23 المتعلق بنظام الدعم الاجتماعي المباشر.

banner natlakaw

وفي هذا الإطار، سيتم الشروع في صرف أولى هذه الإعانات، ابتداء من نهاية شهر دجنبر 2023.

يذكر أن إرساء هذا النظام الذي يقوم على تقديم دعم مباشر للأسر، ستستفيد منه الفئات الاجتماعية، التي تحتاج إلى المساعدة، ويهم الأطفال في سن التمدرس، والأطفال في وضعية إعاقة، والأطفال حديثي الولادة، إضافة إلى الأسر الفقيرة والهشة، بدون أطفال في سن التمدرس، خاصة منها التي تعيل أفرادا مسنين.

هذا وسيمكن برنامج الدعم الاجتماعي المباشر من وضع شبكة للأمان الاجتماعي (un bouclier social)، حيث يبلغ الحد الأدنى للدعم لكل أسرة، كيفما كانت تركيبتها، 500 درهم شهريا، ويمكن أن تصل إلى أكثر من 1.000 درهم شهريا، أخذا بعين الاعتبار تركيبة كل أسرة، خاصة عدد أطفالها

وكان البنك الدولي توقع العام الماضي أن تشهد نسب الفقر ارتفاعاً في المغرب خلال السنوات التالية، وذلك بسبب الصدمات المناخية، معتبراً أن المناطق القروية ستكون الأكثر عرضة للفقر، “ولا سيما أنها الأكثر عرضة للصدمات المناخية، وعدم المساواة”.

وأضاف تقرير البنك أنه “عموماً منذ عام 2007 إلى عام 2013، شهد المغرب انخفاضاً كبيراً في مستوى الفقر، إذ انخفض من 8.9% في عام 2007 إلى نحو 4.8% في عام 2013”.

وأكدّت وثيقة البنك الدولي أن “الفجوة بين المناطق الحضرية والريفية في معدلات الفقر لا تزال كبيرة. إذ في عام 2013 كان متوسط استهلاك الأسر الحضرية الضعف تقريباً مقارنة بمتوسط استهلاك الأسر الريفية. فيما من عام 2006 إلى عام 2013، بلغ نمو استهلاك الأسر نسبة 3.8% مقارنة بمتوسط نمو قدره 3%”.

banner cdm
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد