تقرير أممي: المغرب بات معبرا مفضلا لدى مافيا الكوكايين

الشوارع ــ متابعة

كشف تقرير جديد صادر عن مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات و الجريمة ONUDC لسنة 2023، أن  الانتاج العالمي المخدرات الكوكايين عرف زيادة مهولة في السنتين الأخيرتين، مشيرا إلى أن إنتاج  الكوكاكين ارتفعت بنسبة 35% بين سنتي 2020 و 2021.

و في معرض تتبعه لمسارات توزيع هذا المخدر عبر العالم،  يشير التقرير، في الفقرة المتعلقة بالقارة الافريقية، إلى المغرب باعتباره إحدى المعابر  المفضلة لدى مافيات الكوكايين بالنظر لموقعه الجغرافي القريب من أوروبا، مدعيا ( أي التقرير) إلى هذه التجارة الجديدة قد تكون استفادت  من نفس المعابر  و المسالك ابتي تعتمد في توزيع و تهريب مخدر الحشيش  في اتجاه أوروبا خاصة في دول هولندا و اسبانيا، و احتمال أن تكون هناك مافيات منظمة تقود هذه العمليات انطلاقا من صخرة جبل طارق.

 كما يشير التقرير نفسه إلى تصريح السلطات المغربية بأن تدفق مخدر الكوكايين الى داخل المغرب عبر الطرق البرية و انطلاقا من مناطق افريقية جنوب الصحراء، يعتبر ضعيفا و لكنه متناميا، وصل إلى نسبة 34% سنة 2021. و حسب التقرير دائما، فقد تغيرت المسارات البرية لتجارة الكوكايين بسبب التوترات الاثنية و الأمنية في منطقة الساحل و مالي و ليبيا و النيجر ، مما اضطر مافيا هذا المخدر إلى سلك مسارات و معابر بحرية في اتجاه المغرب الذي تصله كميات كبيرة من الكوكايين انطلاقا من غرب افريقيا. و قد كشفت السلطات المغربية أن كولومبيا و البرازيل هي اهم دول المصدر لكميات الكوكايين  التي تم ضبطها سنتي 2020 و 2021  إضافة لنيجيريا.

و يخلص التقرير إلى أن الممرات البحرية المغربية أصبحت معابر مفضلة لدى مافيات دولية للكوكايين انطلاقا من بعض دول امريكا اللاتينية في اتجاه دول اخرى عديدة  ذات أسواق استهلاكية كبيرة، بما فيها أسواق دول المعبر في شمال افريقيا و غرب و وسط إفريقيا

 

www.achawari.com

 

 

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد